قصر الإمارة التاريخي

 

 

 يعتبر هذا القصر قلعة متكاملة ويضم أكثر من (60 غرفه)، موزعه للاسـلكي ومستودع الاسلحه ومبنى المسجد وغرفة المؤذن والمحكمة ومكاتب للإمارة ومجلس الأمير لاستقبال ضيوفه وغرفه للضيافة وغرفه لإعداد القهوة ومخزن و 17 غرفه سكن للأمير وعائلته وغرف مستودعات للاطعمه والأدوات ومستودعات مواشي و 12 غرفه سكن للأخوياء.

 

 القصر شيد كقلعة عظيمة ذات أسوار عالية، وفي كل ركن من أركانه أقيم برج عالٍ دائري الشـكل للمراقبة وزين أعلاه بالشرفات والجبس والشراريف النجرانية البديعه ، مما أضاف لمسه جماليه على البناء.

 
  يوجد بفناء القصر من الداخل بئر لتزويده بالماء وهي قديمة جداً يعود تاريخها إلى ما قبل الإسلام ويدل على ذلك إن الجزء السفلي منها مبني باللبن الأحمر المحروق كما كانت الآبار تحفر قبل الإسلام.

              

                        يعد القصر من النماذج الفريدة في فن العمارة التقليدية المتميزة