صحراء الربع الخالي

 


 يحرص السياح على قصد الصحراء لقضاء جزء من إجازاتهم في هـذا المكان الساحر الذي يعـد بحق مفتاحاً لصناعة سـياحية صحراوية لا تتوفر في كثير من مناطق العالم الآن



   في الصـيف تتراوح درجـات الحرارة من درجات أقل من درجة التجمد ليلاً وأكثر من (60 ) درجة مئوية ظهراً، وكثبان رملية أعلى من برج إيفل ( أكثر من 330 م ).
 
   يمكن أن تعُد الصحراء المكان ذو الظروف المناخية الأصعب في العـالم، ولكن وككل مكان آخر تقريباً، تـدب الحياة في أرجاءها، فالعـنكبوتيات والقوارض والحـياة النباتية يمكن إيجادها فـي أرجاء الربع الخالي.
 
   ازداد التصحر فيها خلال الألفية الأخيرة، وقبل أن يجعل التصحر مرور القوافل عبر الربع الخالي صعباً للغاية، عبرت قوافل تجـارة البخور عبر طرق ومسافات أصبحت اليوم أرض قاحلة والمرور بها شـبه مستحيل، وذلك حتى عام 300 م.
 
 حقل شيبة في وسط الصحراء، هو موقع إنتاج رئيسي للنفط العربي الخفيف في السعودية، وكذلك حقل الغوار، أكبر حقل نفط في العالم، يمتد ليصل جنوبه الأجزاء الشمالية من الربع الخالي.
 


  مساحات كبيرة من الربع الخالي غير مستكشفة بعد، وغير مأهولة، حيث يصل طول الصحراء إلى 1000 كم وعرضها إلى 500 كم. حتى البدو لا يمرون سوى من أطرافها.