سد وادي نجران

 

 

السد اسطواني الشكل ومقوس بنصف قطر (140)م وعرض (9.5)م، واقصى ارتفاع له من الأساسات إلى القمة (72) م وطول قمتة (274) م ويحتوي على (110.000) متر مربع من الخرسانة ويمر من فوقه طريق على جسر عرضة (4.5) م.

 

السد مبني من كتل خرسانية طول كل منها (16) م، وقد روعيت الشديدة للحد من درجة حرارة الخرسانة في وقت صبها تفادياً للتشقق. 

يتم التحكم في درجة الحرارة الداخلية للسد بضـخ ماء مبرد مـن خلال نظام مـن الأنابيب قطـر كل منها ( 25) مم مطمورة في الخرسانه، ولضمان تناسق وتواؤم جميع أجـزاء البناء فان الفراغـات بين الكتل تحـقن بالضـغط حتى يبرد جسم السد إلى درجة (22)  درجة مئوية.

وقد تم تزويد جسم السد وأكتافه بنظام متكامل للمراقبه لقياس الانجرافات الرأسية والأفقية للسد والأساسات بواسـطة بندولات معلقـه واكستنتامترات مثبته في الصخور وكذلك الضغوط الواقعة على السد من كل الاتجاهات إضافة إلى قياس درجة الحرارة في أجـزاء مختلفه من جسم السد ويسجل مستوى الماء العلوي في البحيره اتوماتيكياً وكذلك كمية الميـاه الـتي يتم تصــريفها من الفتحات والمخارج لإعطاء صوره واضحة عن المياه التي بتم تصريفها من بحيرة السـد بدقه.

 

مخارج تصريف مياه السيول

أ‌- الفيضانات، يتم تصريفها من مفيض للطفح عرضه 69 متر وارتفاع 15 متر يوجد في قمة السد بطاقه تصل إلى 8.200 متر مكعب / ثانيه.

ب‌- التصريف العادي، في السد ثلاثة مخارج قريبه من قاعدته قطر كل منها 2.25 متر تتحكم فيها بوابات انزلاقيه في الواجهة السفلى للسد بحيث تسمح هذه البوابات لبعض الترسبات المعلقه في بحيرة التخزين بالمرور من خلالها, وهناك مصافي تحجز النفايات الكبيره من الدخول حتى لا يتسبب عنها تلف للبوابات ويقي كل بوابه صمام تحكم حلقي رادف مزود بملقم وقف التدفق بعد مصافي النفايات وتبلغ طاقة التصريف لكل بوابه عند المستوى العادي للتخزين 65 متر مكعب / ثانيه بينما يوجد فوق المخارج السفلية مخرج رابع يرتفع عنها 17 متربطاقة تصريف(55) متر مكعب/ثانيه وقطره 2.25م وتقوم مصفاة النفايات بوقايـة صمام التشتيت الكمي النفاث وبوابه بعجله مثبته.

ج‌- الصيانة لسحب المياه من البحيره لأغراض الصيانة عند الحاجه تم إنشاء مخرج تحت مستوى المخارج السفلية بقطر نصف متر.

 

السد السفلي وحوض الغمر.

تم إنشاء سد صغير في الواجهة السفلى للسد الرئيسي لتكوين بحيرة صغيره يمكنها تخفيف صدمة تدفق المياه المتسربه من فوق المفيض أثناء الفيضانات الكبيره وبذلك يحد من عمق التحات الناتجه، كما إن الجدارين الخرسانيين المثبته في قواعد الأكتاف يحدان من المدى الأفقي للتحات التي قد تحدث في تلك القواعد، وللسد السفلي جانبا مسطح على شكل رقم 7  عرضه 80 متر ويعمل كجدار لقياس كميات المياه المتصرفه من المفيض.

 

الطرق والأنفاق

 يحتوي المشروع على طريقين، الأول بطول 6 كم ويربط بين الموفجه وقمة الكتف الأيمن للسد وقد شق اغلبـه في سفح المضيق علـى ارتفاع لا يقل عن 3.5 متر فوق مستوى قاع الوادي ويمر خلال نفقين طولهما 1.500 متر، و 400 متر على التوالي مع قطاع عرضي عرضه 6 متر وارتفاعه 5 متر كما انه يمتد عبر الوادي على جسر من الخرسانه طوله 50 متر ويظل الطريق والجسر في حالة جفاف طالما لم يزيد تدفق السيول في الوادي عن 500 متر مكعب / ثانيه.

 والطريق الثاني، بطول 0.7 كم وهو يوصل إلى الواجهة العليا وينحدر من قمة الكتف الأيسر إلى البحيرة.

 

حماية جوانب الوادي

جرى تدريع بعض المواقع في الواجهة السفلى بالصخور حيث جوانب الوادي معرضه لأخطار الفيضان بصفه خاصه وقد استخدم 37.000 متر مكعب من الصخر لحماية 7.5 كم من جوانب الوادي وكذلك تم استعمال سور من النوع الاقتصادي لحماية 7 كم في مواقع أخرى.

 

السد بالأرقام